التاريخ القانوني العالمي: مقاربة منهجية

توماس دوف

ترجمة: سارة عبد المؤمن

الملخَّص:

بسبب التحولات التي طرأت على النُّظم القانونية في العالم، ثَمَّة حاجة إلى التفكير بشأن القانون والدراسات العلمية القانونية على صعيدٍ عالميٍّ. إن هناك مطالبةً متزايدةً بتأريخ عالميٍّ للقانون، إلَّا أنه لا يوجد توافق في الآراء بشأن ماهية هذا التاريخ ولا بشأن الأهداف التي يسعى إليها هذا التأريخ القانوني، أو حتى مدى ارتباطه بتخصُّصاتٍ أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يعكس التاريخُ القانوني العالميُّ التعدُّديةَ التقليدية للمناهج والأهداف والأشكال الموجودة في التأريخ القانوني الحالي. هذا هو السبب في أنه من الصعب الحديث عن منهجٍ لتاريخٍ قانونيٍّ عالميٍّ. لا يمكن أن ترسم هذه المساهمة – المكتوبة من منظورٍ غربيٍّ – سوى بانوراما عامَّة وبعض المشكلات المنهجية الخاصَّة. يبدأ الأمر بدراسة معاني “التاريخ القانوني العالمي”، ثم برسم بعض الطرق المنهجية. وتؤكِّد الملاحظات الختامية على أنه لا يجب ترسيخ الافتراضات الفكرية فحسب، بل يجب أيضًا ترسيخ الافتراضات المؤسسية للإنتاج العالمي للمعرفة التاريخية القانونية.

image_print
الوسوم: , , ,
باحثة مصرية، حاصلة على ليسانس الشريعة والقانون- جامعة الأزهر، محامية.

مواد ذات صلة