التشريع الإسلامي: من السيّاسي إلى الأنثروبولوجي

 

بقلم: برنار بوتيفو.

ترجمة: د. سـامي الرياحي

 

الملخّص:

تقتضي أنثروبولوجيا التشريع الإسلامي فهمًا لأصول الرّؤى الأحادية للقانون السائدة في العلوم الإسلاميّة، وفي الإسلاميّات القانونية الأوربية. ومن الواجب أيضًا إعادةُ وضع التشريع الإسلامي في ثقافة المجتمعات التي أنتجته، وفهم عملية إضفاء المشروعيّة على المعرفة الأكاديميّة التي تشكّلت في علاقةٍ بالتاريخ السيّاسي لهذه المجتمعات. وعماد هذه المعرفة هو التمييز الصريح بين الشريعة (الوحي القرآني) والفقه (فقه القضاء). وعلى المرء البحث في أصول هذا التمييز داخل المجتمعات العربيّة الإسلاميّة، المتمثلة في التوتّر الدائم بين المثالي والواقعي، فكلاهما يندرج ضمن مفهوم الحقّ.

لتحميل الترجمة كاملة يرجى الضغط هنا

image_print
الوسوم: , , ,
باحث تونسي يعمل أستاذا للحضارة الحديثة ( المعهد التحضيري للدراسات الأدبية والعلوم الإنسانية بتونس)، مبرز وحائز على الدكتوراه في الحضارة العربية الإسلامية ، له عدد من المقالات وترجم أخرى حول الفكر الفقهي الإسلامي وظاهرة الإسلام السياسي؛ منها: الجسد والإسلام بين الفقه والبيان( بحث محكم منشور في موقع مؤمنون بلا حدود ، مارس 2016) من روافد الإسلام السياسي في تونس: الطاهر بن عاشور وردّه على علي عبد الرازق ( كتاب جماعي حول الإسلام السياسي في تونس، جامعة منوبة).

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar