قراءة معرفية في كتاب:

المدينة العربية الإسلامية: أثر التشريع في تكوين البيئة العمرانية[1]

تأليف: صالح الهذلول[2]

 الملخّص

مع تطوُّر العلوم الاجتماعية والإنسانية، بل وحتى الطبيعية، جعل الغرب ينظر لقضايا الإسلام والمسلمين بطرقٍ منهجية معينة لم يعهدها المسلمون، وهو ما أصاب المسلمين ببعض الاضطراب المنهجي في تناول مجتمعاتهم. وهذا مِن دواعي قراءة هذا الكتاب الذي تجاوز كثيرًا العقبات المعرفية في صياغة أفكاره، حيث تميَّز الكتاب كثيرًا في طرحه ومنهجيته المعرفية عن بقية الأطروحات، كما تميَّز بشكلٍ عامٍّ عن الطرح الفكري والعلمي العربي المعاصر في تعامله الفريد بين الحاضر والماضي، وحاول أن يوائم بينهما بطريقة منهجية، واستفاد في ذلك من فلسفة العلوم. وجاء تميُّزه عن بقية الدراسات التي تناولت المدن الإسلامية في تركيزه على الجانب الشرعي في تنظيم المدن الإسلامية، وهو ما أصبح تيارًا فيما بعد[3]، حيث راجَع الأنظمة والقوانين المنظِّمة للعمارة في المملكة العربية السعودية، في ضوء ما درس من عناصر العمارة الإسلامية، ومن تحديدٍ لقِيَمها الحاكمة؛ ولذلك فإن هذا الكتب يتميَّز بميزاتٍ كثيرة، وهو ما يستدعي القراءة لتجربة المؤلِّف المعرفية.  

          إن الكتاب عبارة عن رسالة دكتوراه أنجزها المؤلِّف الدكتور صالح بن علي الهذلول في بداية الثمانينيات الميلادية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إلَّا أن الكتاب لم يأخذ حقَّه من الاهتمام والمراجعة، وقام مؤلِّفه بترجمته وطباعته في منتصف التسعينيات، وطُبِع طبعة أخرى في عام 2010.

يتكوَّن الكتاب من جزأين: الأول: عن العمارة التقليدية، والثاني: عن العمارة المعاصرة في المملكة العربية السعودية. وقد قسمت هذه المراجعة إلى خمسة أجزاء: الأول: مقدِّمة عن دراسات المدينة الإسلامية. والثاني: المنهج، ويتطرَّق إلى منهج المؤلِّف في نقاشه لموضوع بحثه. والثالث: العمارة التقليدية. والرابع: العمارة الحديثة في المملكة العربية السعودية. والخامس: الخاتمة.  



الهوامش: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] صالح الهذلول، المدينة العربية الإسلامية: أثر التشريع في تكوين البيئة العمرانية، الجمعية السعودية لعلوم العمران، الرياض، 1431.

[2] الدكتور صالح الهذلول كان أستاذًا ورئيسًا لقسم العمارة في جامعة الملك سعود، ثم وكيلًا لوزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن لمدة عشرين سنة، والآن هو أستاذ للعمارة في جامعة الملك سعود

[3] مثل: بسيم حكيم، المدن العربية الإسلامية مبادى البناء والتخطيط، ترجمة: خالد عزب، محمد حجازي، القاهرة، دار أطلس للنشر والإنتاج الإعلامي، 2015. جميل أكبر، عمارة الأرض في الإسلام: مقارنة الشريعة بأنظمة العمران الوضعية، بيروت، مؤسسة الرسالة، الطبعة الثالثة، 1998. مصطفى حموش، المدينة والسلطة: نموذج الجزائر في العهد العثماني، بيروت، دار البشائر الإسلامية، 1999.

image_print
الوسوم: , , ,
أكاديمي سعودي، حاصل على بكالريوس شريعة جامعة القصيم، ماجستير ودكتوراه قانون من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، متخصص بالفقه والقانون السعودي وأنثربولوجيا الإسلام.

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar