ميلاد النقد الذاتي في تقويم تجربة الحركات الإسلامية

الإخوان المسلمون نموذجًا

الملخّص                                                                                   

نسعى في هذه الدراسة إلى تعميق المبحث النقدي داخل الحركات الإسلامية كموضوع للبحث والتقويم، بناءً على تتبُّع مسارها وتطور أفكارها ورصد مواقفها، بعيدًا عن التحامل أو المجاملة. فوظيفتنا بحثيةٌ محضة تحاول تقديم قراءةٍ للحركات الإسلامية يستفيد منها كلُّ المهتمين بها وكذا أبناؤها. وسنعمل على رصد التوجهات النقدية التي تبلورت داخل الحركات الإسلامية، جماعة الإخوان المسلمين نموذجًا، أو بجانبها من لدن مهتمين وباحثين كان أغلبهم أفرادًا مناضلين في صفوف هذه الحركات، قبل أن تضايق استقلالهم الفكري ونهجهم النقدي، ففضلوا الاحتفاظ بمسافاتٍ موضوعية معها، والاشتغال العلمي في تقويمها ورصد ثغراتها، من موقع الباحث الناقد الذي يعبِّر عن رأيه بصراحة وجرأة في ضوء المعطيات التي تتوفَّر بين يديه.

          كما سنرصد التحولات النقدية داخل الفكر الإسلامي المعاصر، والانتقال الذي حصل عند الباحثين المهتمين بالفكر الإسلامي المعاصر؛ من نقد الحركات الإسلامية إلى تفكيك الخطاب الديني وتحليل أنساقه ودراسة مفاهيمه. وهو منهج تفكيكي خلق الكثير من علاقات التوتر بين الحركات الإسلامية وبين الباحثين المفككين، مما يؤكِّد أن الحركات الإسلامية في شكلها الحالي لم تعد قادرةً على الإحاطة بمقتضيات المطلب الإنساني في الحرية الفكرية، في إطارٍ من الاستيعاب المستنير والمتجدِّد للخطاب الإسلامي نفسه.

image_print
الوسوم: , , ,
أستاذ وباحث مغربي، حائز على شهادة الدكتوراة الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة القاضي عياض بمراكش، تخصص بلاغة وفلسفة. له العديد من البحوث والدراسات، وحائز على الجائزة التقديرية للعلوم الاجتماعية والإنسانية من تنظيم المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسية في قطر، من مؤلفاته: " جدل الفلسفة العربية بين طه عبد الرحمن ومحمد عابد الجابري - البحث اللغوي نموذجاً"

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar