إنّ الغرض من هذا الكتاب ليس كتابة «دليل» أو «رسالة» حول الشريعة الإسلاميّة، بل النفاذ إلى جوهرها من خلال رسم خطاطات (وجوديّة، تاريخيّة، منهجيّة، ظاهراتيّة، أخلاقيّة) تُمكّن من الإحاطة بهندستها، وأنماط اشتغالها وطرق استدلالها. وهو ينتقل من بيان أُسُس الشريعة الإسلاميّة إلى دراسة المسائل المتعلّقة بتطبيقها في العالم الإسلامي المعاصر ومخاطر الاستشراق القانوني عليها في سياق محاولات تغريبها، وصولاً إلى تحليل أزمة الضمير الإسلامي الناتجة عن إلغائها وتداعيات جميع ذلك (حركات الإسلام السياسي، الجهاد القتالي، الحركات النسويّة، العلمانيّة…).

image_print
الوسوم: , , ,

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar