يقوم هذا الكتاب بإعادة النظر في المسالك الإسلامية إلى الديمقراطية، في ضوء انتفاضات الربيع العربي وإخفاقاتها الظاهرة، التي كشفت عن عدم وجود تحوُّلٍ حتميٍّ من الانتفاضة الشعبية إلى حركة اجتماعيّةٍ أو سياسيّةٍ مستدامة، من خلال دراسة تاريخ التحوُّلات الديمقراطية، في تجارب سبع دول (تركيا، إيران، باكستان، إندونيسيا، السنغال، تونس، مصر). وتكمنُ أهميّة هذه الدراسة في تتبّع مستويات العلاقة بين الإسلام والحكم الديمقراطي، وتطوّر الممارسة الديمقراطية في البلدان السبعة وكيف نجحت أو أخفقت فيها القوى الإسلامية والعلمانية والليبرالية في إنجاح الانتقال الديمقراطي في ضوء العوامل الداخلية والخارجية المحيطة بتجاربها.

image_print
الوسوم: , ,

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar