يعتبر الحديث عن النظرية السياسية في الإسلام في الوقت الراهن، من أهم واجبات وضرورات المرحلة التاريخية؛ إذ إن النظرية السياسية لا تعتبر فقط الرؤية التي تجسد القيم والأفكار التي يتبناها أصحابها، بل كذلك تمثل منهج النظر والعمل.

وما يميز هذا الكتاب هو ما تضمنه من رؤية تحليلية لأهم الأفكار والتيارات – السنية والشيعية- التي تفاعلت مع النظرية السياسية على مستوى التنظير والممارسة الميدانية، بحيث تمكن المؤلف من الربط بين الأمرين بمسيرة واحدة، مع الحرص على إبراز ودراسة التراكم العلمي المتحقق في نسق أفكار النظرية السياسية عبر التاريخ، وسياق تأثره الاجتماعي والثقافي.

قام المؤلف في هذا الكتاب بإبراز أهم التحديات التي تُواجه المسيرة الفكرية والحراك الميداني لفهم وتنزيل النظرية السياسية في واقع التاريخ السياسي الإسلامي القديم والمعاصر، عبر بعده الزمني التاريخي، وامتداده العرضي عبر تياراته ومذاهبه السنية والشيعية.

يتضمن الكتاب بابين، يتحدث أولهما عن: “رصد مسار وتطور التجربة الإسلامية في الفكر السياسي“، وثانيهما: يشرح “تحديات وإشكاليات بناء نظرية سياسية إسلامية“. كما يتضمن الباب الأول أربعةَ فصول: أولها مثّل مدخلًا للتنظير السياسي الإسلامي، والثاني تحدث عن تطور التجربة السياسية في التاريخ الإسلامي منذ عهد الرسول حتى سقوط الخلافة العثمانية، ثم في الفصل الثالث عن تطور الفكر السياسي الإسلامي الحديث والمعاصر، ثم تحدث في الفصل الرابع عن تطور الفكر السياسي الشيعي الحديث والمعاصر.

وتضمن الباب الثاني ستةَ فصول، ومبحثًا ختاميًّا، تحدث في الفصل الأول عن “تحديات وإشكاليات الاجتهاد في المجال السياسي“، وفي الفصل الثاني تحدث عن “تحديات وإشكاليات نظام الحكم في المنظور الإسلامي“، وفي الفصل الثالث تحدث عن “تحديات وإشكاليات بناء مفاهيم السيادة والشرعية“، وفي الفصل الرابع تحدث عن “إشكاليات مدنية الدولة في الفكر الإسلامي المعاصر“، وفي الفصل الخامس تحدث عن “تحديات وإشكاليات تقنين الحالة الحقوقية في الإسلام“، وفي الفصل السادس اهتم المؤلف ببيان “تحديات وإشكاليات قضية العنف السياسي في الفكر الإسلامي“. وفي المبحث الختامي حرص المؤلف على بيان وإظهار تجليات الواقع السياسي الإسلامي المعاصر، وآفاق المستقبل.

حاول المؤلف في هذا الكتاب أن يقدم للمكتبة العربية كتابًا مرجعيًّا، وهو يعدُّ من القلائل الذين جمعوا بين التخصص الأكاديمي والممارسة السياسية الشعبية والرسمية.

image_print
مؤسس ورئيس مجلس أمناء وقف نهوض لدراسات التنمية من مواليد دولة الكويت حصل على شهادته الجامعية من كلية الشريعة والقانون بجامعة الكويت في عام 1979، وحصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية المعاصرة من جامعة اكستر-المملكة المتحدة Exeter-UK في عام 1989. تولى حقيبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وفي عام 1996 تولى وزارتي التخطيط ووزارة الدولة للتنمية الإدارية بدولة الكويت. أهم اهتماماته البحثية والعلمية هي قضايا الإصلاح السياسي والاقتصادي وسياسات التنمية وخاصة المتعلقة بالفكر الإسلامي المعاصر، مع ما يقارب من أكثر من 60 بحثًا ودراسة منشورة في هذه المجالات... ومن أهم مؤلفاته: - في النظرية السياسية الإسلامية- دراسة تحليلية نقدية لمسارات تطور تاريخ الفكر السياسي السني والشيعي، بيروت: دار نهوض للدراسات والنشر، 2017. - الحركات الإسلامية السنية والشيعية في الكويت( جماعة الإخوان المسلمين- جماعة التبليغ- الحركة السلفية- حزب الدعوة الإسلامي-منظمة العمل الإسلامي) تطورها الفكري والتاريخي-مسارات التأسيس- الجزء الأول 1950م-1981م، بيروت: دار نهوض للدراسات والنشر، 2017. - دراسة تحليلية لكتاب الإجرام السياسي، تأليف: لويس بروال، بيروت: دار نهوض للدراسات والنشر، 2017. - دراسة تحليلية لكتاب الخلافة وتطورها إلى عصبة أمم شرقية، تأليف: أ.د. عبد الرزاق السنهوري، بيروت: دار نهوض للدراسات والنشر،2019.

أضف تعليقك

avatar