الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية: دراسة مقارنة لأوجه التشابه*

تأليف: براين كلوج

ترجمة: عبد الحكيم الفرقان

الملخَّص:

يعيش المسلمون اليومَ مأزقًا مماثلًا لما عايشه اليهود من قبل، سواء في بريطانيا على الخصوص أو في الغرب على العموم. وثمة رأي يقول إن “المسلمين هم اليهود الجدد”. تتمحور دراسة (Brian Klug) حول مناقشة الرأي السائد بأن الإسلاموفوبيا هي معاداة السامية الجديدة، وتحليل أوجه التشابه بينهما. حيث تقدِّم الفقرة الافتتاحية الخطوطَ العريضة للجانب السياسي. وبعد ذلك، يستعرض (Klug) مصطلحي ‘معاداة السامية’ و’الإسلاموفوبيا’ من خلال إبراز دلالات المفهومين ومضامينهما، ودراستهما بالتفصيل. ويستخلص استنتاجات محدَّدة من خلال كلٍّ من المنطقَيْن العام والخاص الرائجين. وفي الختام، يعود (Klug) لتحليل الجانب السياسي ودراسة أوجه التشابه عبر نقد الأطروحة التي قدَّمها (Mattil Bunzl). ويؤكِّد (Klug) أن التساؤل الذي يجب طرحه ليس ‘هل الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية متشابهان؟’، ولكن ‘ما قيمة هذا التشابه؟’. إذ إن قيمة التشبيه تتجلَّى في تسليط الضوء على الحقائق الاجتماعية والسياسية التي تواجهنا في الوقت الرهن، وهل هي واضحة أم خفيَّة؟ ويميل (Klug) نحو تأكيد أوجه التشابه بين معاداة السامية في الأمس والإسلاموفوبيا في الحاضر، لكن في إطار محدَّد.


*  ترجمة للمقال التالي:

 “The limits of analogy: comparing Islamophobia and anti-Semitism” – Brian Klug.  Patterns of Prejudice. Volume 48, 2014 – Issue 5: Imaginaries of the Other: past and present expressions of Islamophobia (https://doi.org/10.1080/0031322X.2014.964498).

image_print
الوسوم: , ,
باحث ومترجم مغربي، حاصل على إجازة جامعية في اللسانيات باللغة الإنجليزية من جامعة محمد الخامس بالرباط. يعمل حاليا إطاراً بمؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود للدراسات الإسلامية والعلوم الإنسانية -الدار البيضاء.

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar