قراءة في كتاب “منظومة القيم المقاصدية وتجلياتها التربوية” 

الملخّص

يُعَدُّ الحديث عن القيم من الموضوعات المهمَّة التي تتَّسم بقدرٍ كبيرٍ من الراهنية والجاذبية، نظرًا لتعالقه مع حقول معرفية عديدة. وإذا تمَّ تناوله من خلفية مقاصدية، كان ذلك من آكد الدواعي للوقوف المليِّ معه، ومن المحفزات القوية على التأمُّل المستبصر لعناصره وزواياه.

ذلك ما قام به فتحي حسن ملكاوي في مؤلَّفه الأخير: “منظومة القيم المقاصدية وتجلياتها التربوية“. وتتجلَّى أهمية هذا الكتاب بالنظر إلى تكوين المؤلِّف الأكاديمي في علوم الاجتماع والتربية واهتماماته المتعدِّدة في مجالاتٍ معرفية وازنة. فهو تربوي وأستاذ جامعي أردني، حاصل على الدكتوراه في التربية العلمية وفلسفة العلوم من جامعة ولاية ميتشغان الأمريكية، والماجستير في علم النفس التربوي، والبكالوريوس في الكيمياء والجيولوجيا. عمل في التعليم العام مدرسًا ومشرفًا تربويًّا ومشاركًا في وضع المناهج وتأليف الكتب المدرسية. ثم عمل في التعليم الجامعي، وهو أستاذ زائر في أكثر من 20 بلدًا في آسيا وأفريقيا وأوروبا وأمريكا.

والكتاب صادر عن المعهد العالمي للفكر الإسلامي سنة 2020م، ويقع في 278  صفحة.

image_print
الوسوم: , , , ,
باحث مغربي متخصص في الفكر الإسلامي وعلوم التربية، يعمل حالياً أستاذاً للتعليم الثانوي التأهيلي، حاصل على الدكتوراه في الأصول والتفسير جامعة القاضي عياض، من مؤلفاته : "مستجدات منهاج التربية الإسلامية – مقاربة ابستمولوجيا وبيداغوجيا وديداكتيكية".

مواد ذات صلة