اعتقالُ ابنِ تيميةَ وَدَلَالَتُهُ في التاريخِ والتأريخِ

دونالد ب. ليتل (Donald P. Little)

ترجمة: د. أحمد محمود إبراهيم

بين يدي الترجمة

في ضوء هاتين السمتين – وهما الاستقلال الفقهي، والنزعة الإصلاحية المتوقدة – يسعنا تفسيرُ ما حظي به ابنُ تيمية من حضورٍ طاغٍ في الخطاب الإسلامي المعاصر؛ فلا نكاد نعرف مَنْ يدانيه من علماء العصر الوسيط تأثيرًا في الحركات الإحيائية خلال العصر الحديث، من الدعوة الوهابية إلى جماعة الإخوان المسلمين، مرورًا بالتيارات السلفية على تنوعها واختلافها

ما نحتاج إليه إذن هو أن نقرأ ابن تيمية في سياقه التاريخي، وأن نزن أفكاره بميزان العصر الذي تكوَّنت فيه، وأن نحدِّد ملامحَ صورتِهِ من خلال النصوص التاريخية التي تناولت سيرتَهُ وعرضت لتجربته الإصلاحية، وبسطت القول في علائقه بأنصاره وخصومه، غير غافلين عما شاب هذه النصوصَ من ألوان التحيز له أو ضده. وأحسب أن هذه الدراسة التي كتبها دونالد ب. ليتل (Donald Presgrave Little) (1932- 2017م) قبل أربعة عقودٍ ونيِّف من الدراسات القليلة التي تسهم في تلبية هذه الحاجة؛ لالتزامها – في رأيي – بالشرائط الموضوعية اللازمة لقراءة سيرة ابن تيمية، وتمحيص تجربته في التاريخ الوسيط، وما ارتبط بها من محنٍ وأزمات.

ومن الحقِّ أن هذه الدراسةَ تمثِّل إحدى صور التَّلَقِّي الاستشراقي لابن تيمية، وهو التلقي الذي تبلورت ملامحُهُ الأولى مع المستشرق الفرنسي هنري لاؤوست (1905- 1983م) الذي أرسى بعمله الرائد المشار إليه آنفًا أساسًا مكينًا لدراسة ابن تيمية، ثم تطور – أي: هذا التلقي – تطورًا ملحوظًا مع جورج مقدسي (1920- 2002م) الذي وقف حياته على دراسة المذهب الحنبلي ونشر تراثه والتعريف بأعلامه المبرِّزين، قبل أن يتخذ مساراتٍ جديدةً خلال العقدين الأخيرين بفضل جهود نفرٍ من أمثال: جون هوفر، ويوسف رابوبورت، وغيرهما ممن أضافوا إلى الدراسات التيمية مزيدًا من العمق والثراء.

image_print
الوسوم: , , ,
كاتب وباحث مصري، يعمل حاليًا مدرسًا للتاريخ الإسلامي والحضارة بكلية دار العلوم، جامعة القاهرة. درس في كلية دار العلوم وتخرَّج فيها، وحصل منها على درجة الدكتوراه سنة 2014م. له عنايةٌ بتاريخ الأفكار والمذاهب الدينية في التاريخ الإسلامي الوسيط؛ من أعماله المنشورة: "تأسيس الإسلام الموازي: التصوف الشعبي في الأناضول"، و"النقشبندية في إيران وما وراء النهر: النشأة والسياق والمبادئ"، و"التصوف الأكبري بين مؤيديه ومنتقديه في مصر المملوكية، قراءة تاريخية". ومن ترجماته عن الإنجليزية: "النشأة الثانية للفقه الإسلامي: المذهب الحنفي في فجر الدولة العثمانية الحديثة، لجاي بوراك" (ترجمة بالاشتراك)، و"الفكر السياسي الإسلامي في العصور الوسطى: رؤية تمهيدية، لإرفن روزنتال" (ترجمة بالاشتراك - قيد النشر)، و"التوزيع الجغرافي للفقهاء المسلمين إلى نهاية القرن الرابع الهجري، لمونيكا برناردز، وجون نواس"، و"الخلفاء والفقهاء والسلاجقة في الفكر السياسي للجويني، لوائل حلاق".

مواد ذات صلة

أضف تعليقك

avatar